اليوم: الاربعاء    الموافق: 19/12/2018    الساعة: 13:39 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
40% من جنود الاحتلال يعانون من هذا المرض
تاريخ ووقت الإضافة:
20/08/2018 [ 08:55 ]
40% من جنود الاحتلال يعانون من هذا المرض

القدس عاصمة فلسطين / بيت لحم - دولة فلسطين - كشفت صحيفية "هآرتس" الاسرائيلية ان اجتماعات جنود الاحتلال مع ضباط الصحة العقلية والمعالجين النفسيين ارتفعت بنسبة 40 ٪ منذ عام 2010.

 

ووفقا للصحيفة فأن نظام الصحة العقلية في اسرائيل وصف التغيير بأنه "جذري"، محذراً من أنه قد يتسبب في مشاكل للمعالجين وازدياد حالات الانتحار في صفوف جيش الاحتلال.

وقالت الصحيفة ان رئيس فرع علم النفس في سلاح الجو بجيش الاحتلال نشر مقالة في المجلة العسكرية أفاد فيها بأن 47،000 حالة اجتماع عقدت بين جنود جيش الاحتلال وموظفي الصحة النفسية خلال العام الماضي، مشيرا ان بين عامي 2013-2015، عقد ما يقرب من 44500 اجتماع كل عام.
وقالت مصادر طبية في الجيش وفقا للصحيفة إن وصول الجنود إلى مراكز الصحة العلقية والنفسية ازداد بشكل كبير في السنوات الأخيرة، ويرجع ذلك جزئيا إلى أنهم وضعوا في ألوية قتالية وبرية شاركت في عديد المهمات.
واشارت الى ان الاحتلال يحاول تقصير وقت الانتظار لكل جندي يرغب بمقابلة معالج نفسي، مبينة ان وقت الانتظار لكل يجندي يسعى للعلاج النفسي يحتاج الى أيام نظرا للاعداد الكبيرة التي تطلب العلاج في.
ووفقا لبيانات الجيش، التي نشرتها الصحيفة فإن معظم المتقدمين للحصول على المساعدة هم من القوات البرية التي خدمت في مدن الضفة وعلى حدود القطاع.
وقالت الصحيفة ان الاحتلال يسعى لزيادة عدد المعالجين النفسيين في صفوق الجيش خوفا من ازدياد اعداد المنتحرين بسبب المشاكل النفسية التي يواجهونها بعد الانضمام للجيش.
وقالت القناة ان اعداد الجنود الذين يهربون ويتسربون من الخدمة ارتفع الى 4887 في العام الماضي، بزيادة قدرها 15 ٪ بسبب هذه المشاكل النفسية.
وأكدت صحيفة "هآرتس" في وقت سابق أن "16 جنديا إسرائيليا أقدموا على الانتحار عام 2017، من بينهم؛ 13 جنديا نظاميا، وضابطان في جيش الاحتياط.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
التحديات وسبل الخروج
عمر حلمي الغول
أُّوْلَِئِّكّْ هم الَّخُوّنَةُ الَّفْسَقةُ الَّفْجَرة
الأستاذ الدكتور/ جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين /رام الله- دولة فلسطين- يامن النوباني-بعد رشق المركبة التي كان يستقلها بحجارة المستوطنين قرب قرية سنجل شمال رام الله، ظهر الجمعة 14 كانون الأول الجاري، وقف الشاب حسن ضراغمة (31 عاما) من قرية اللبن الشرقية صارخا في وسط الشارع: "وين احنا؟ همي اللي إلهم البلاد واحنا حرام علينا البلاد! وين عيشتنا؟ وين مستقبلنا؟".
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية