اليوم: الجمعة    الموافق: 18/01/2019    الساعة: 13:56 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الوفد الامني المصري يؤكد ضرورة اعادة موظفي السلطة لادارة معبر رفح مرة اخرى
تاريخ ووقت الإضافة:
12/01/2019 [ 11:15 ]
الوفد الامني المصري يؤكد ضرورة اعادة موظفي السلطة لادارة معبر رفح مرة اخرى

القدس عاصمة فلسطين / القاهرة-دولة فلسطين- أكدت مصادر أمنية مصرية، أن إدارة معبر رفح تترقب وصول إخطار رسمي، مساء اليوم السبت، من السلطات المصرية، لتحديد مصير فتح المعبر بالاتجاهين، بناء على ما ستنجم عنه المباحثات التي يجريها الوفد الامني المصري في رام الله وغزة.

وأفادت المصادر، أن الجانب المصري ينتظر رد السلطة الفلسطينية، المتوقع اليوم، في أعقاب جهود بذلها الوفد الأمني خلال الثماني والاربعين ساعة الماضية، مع السلطة الفلسطينية في رام الله وحركة حماس في قطاع غزة، لاعادة موظفي السلطة لمعبر رفح بعد مناقشة نقاط الخلاف بين الحركتين.
 
وأضافت المصادر أنه في حال وافقت السلطة الفلسطينية على عودة موظفيها إلى معبر رفح فإنه سيتسنى لمصر اصدار قرار بمواصلة فتح المعبر بالاتجاهين، بدلا من عبور المسافرين باتجاه واحد من مصر لقطاع غزة.

 وشهد معبر رفح حركة عبور من اتجاه واحد خلال ايام الثلاثاء والاربعاء والخميس من الأسبوع الأخير، بسبب انسحاب موظفي السلطة الفلسطينية من معبر رفح وتسليم ادارة المعبر لحركة حماس، ما دعا مصر لوقف حركة العبور من قطاع غزة للجانب المصري مؤقتا لحين انهاء الخلاف الجاري بين الحركتين.

 وترأس الوفد الامني المصري لرام الله وغزة اللواء أيمن بديع واللواء احمد عبد الخالق، مؤكدا الوفد المصري ضرورة اعادة موظفي السلطة لادارة معبر رفح مرة اخرى.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين /غزة- دولة فلسطين- اكد الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في بيان له، يوم الخميس، ان عمال قطاع غزة يعيشون ظروفاً صعبة وكارثية منذ أكثر من 12 عاماً منذ فرض الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة والدمار الهائل الذي خلفته الحروب بالبنية التحتية في جميع القطاعات والأنشطة الاقتصادية وعدم تمكُن حكومة الوفاق من تحمل مسؤولياتها تجاه قطاع غزة.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية