اليوم: الثلاثاء    الموافق: 19/02/2019    الساعة: 04:47 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
أهمية ترؤس فلسطين لمجموعة الـ77
تاريخ ووقت الإضافة:
17/01/2019 [ 15:48 ]
أهمية ترؤس فلسطين لمجموعة الـ77
بقلم: د. ناصر اليافاوي

القدس عاصمة فلسطين -ازعجني بعض من المناكفين المتنطعين ، محاولة تبهيتهم للانجازات الوطنية الفلسطينية، كون ان زعيمهم الحزبي لم يبارك تلك الخطوات، وتساءل جمهور عظيم منهم بخبث واستهتار وماذا يعني ذلك، وضاق ذرع المصفقين لطوال عمر وأمد الانقسام ، وتمني البعض كغيرهم مممن يتماهي مع اليمين الصهيوني ان تشق الارض وتبتلع أبومازن ومن معه ، قبل هذا الاحتفال التاريخي الذي يرسخ الأقدام الدستورية القانونية لفلسطين وللإجابة عن أهمية هذا الحدث التاريخي نقول : -
- ان ترؤس فلسطين ، لمجموعة الـ77 والصين، ترسيخ لشخصية دولة فلسطين القانونية
- تعزيز مكانة فلسطين في النظام الدولي بعد محاولات التغيب للقضية الفلسطينية في ظل ترهات الربيع العربي
- إعادة المكانة ولتقدير للقضية الفلسطينيه وترسيخ الحقوق التاريخية لفلسطين بين دول وشعوب العالم.
- المجموعة التى ترأسها فلسطين تضم ثلثي سكان العالم ، بمعنى أن غالبية العالم يعترف بدولة فلسطين، وإثبات وجودها فى الشركات العالمية التى كانت تصنف المنطقة باسم اسرائيل واخص بالذكر جوجل ومصانع الهواتف النقالة فى العالم
- هذا الإنجاز لم يكن لولا حجم التضحيات التى قدمها شعبنا الفلسطيني من شهداء وجرحى وأسرى بالإضافة إلى المعركة الدبلوماسية الشرسة المتمثلة بممثلي فلسطين فى الأمم المتحدة وعلى رأسهم رياض منصور ..
- هذا الإنجاز سيعزز المطالب الفلسطينية المشروعة للحصول على دولة كاملة العضوية .
- بالطبع هذا الإنجاز بمثابة صفعة لإسرائيل ومن يتماهى معها، وتقويض لمنهجية الهرولة والتطبيع من بعض المنبطحين العرب - ردا قويا على إدارة ترامب وسياستها الانجليكانية القذرة المتنكرة للحقوق المشروعة الفلسطينية ، وإيصال رسالة للمنظومة الصهيوامريكية ان فلسطين لن تمحى من ذاكرة ووجدان أحرار العالم ، وأن فلسطين مهما حاول البعض ان يعبث بقضيتها عبر أموال مسمومة قذرة الا انها لن تنحنى ؛ وما توقيع بعض الدول العظمى على ذلك الا اعتراف صريح بذلك ....

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
سُّقوا كؤوس الْمَوْتِ
الأستاذ الدكتور/جمال عبد الناصر محمد عبدالله أبو نحل
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/ رام الله - دولة فلسطين- في خطوة تاريخية، أقام الفلسطينيون والأردنيون مجلسًا مشتركًا لإدارة الأماكن المقدسة في القدس كخطوة تمهيدية لمواجهة خطة السلام الامريكية التي اصطلح عليها "صفقة القرن"، ومن المتوقع الاعلان عنها بعد الانتخابات الاسرائيلية المقررة في نيسان المقبل.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية