اليوم: الاثنين    الموافق: 19/08/2019    الساعة: 17:16 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
ما بين موسكو ووارسو ......
تاريخ ووقت الإضافة:
11/02/2019 [ 11:25 ]
ما بين موسكو ووارسو ......
بقلم: نجيب القدومي

القدس عاصمة فلسطين -ان كل من يدعو لحضور اجتماع وارسو هو الذي يهمه ارضاء اسياده من الأميركان والاسرائيليين ويهمه تمرير صفقة القرن التي رفضتها القيادة الفلسطينية بشدة ، وهو الذي يهمه ان يستمر الانقسام الذي يحرص على استمراره الاحتلال الاسرائيلي وكل من يتساوق معه ، وهو الذي لم يعد الأقصى يهمه حيث يعبث به وبحرمته المستوطنون بحماية الجيش الاسرائيلي ، عدا عن الاعتداء على ساحة البراق ببدء بناء كنيس ضخم به وبمواجهة المسجد الأقصى دون ان يحرك العرب والمسلمون ساكنا .

ان الدعوة الى وارسو هي تحد او تحجيم للقضية الفلسطينية وللقيادة الرافضة للانحياز الاميركي للعدو الصهيوني ، لهذا نضع حماس امام مسؤولياتها الوطنية والاخلاقية لتتراجع عن تفردها وتنفيذها للرغبة الأميركية والاسرائيلية بعزل غزة وتحويلها الى امارة تشبع رغبات وفضول القائمين على استمرار سلخ غزة عن بقية ارض فلسطين لتبدأ صفحة سوداء في تاريخ القضية الفلسطينية لا يكتبها الاعداء فقط بل بمساعدة الأهل والإخوة ورفاق السلاح كما يفترض .
لم يعد امام حماس الا ان تتوجه الى موسكو مع بقية الفصائل تلبية لدعوة الروس ومن هناك يتوجهون للقاهرة لاعلان انتهاء الانقسام وتسليم غزة للشرعية التي تعلن عن تشكيل حكومة فصائلية تضم الجميع بلا استثناء ليصار الى اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية تفضي الى استقرار سياسي واستئناف بناء الدولة لنجابه سويا هذا الانحياز السافر للعدو من قبل الولايات المتحدة الاميركية وهذه الغطرسة الاسرائيلية التي استهدفت البشر والشجر والحجر دون اعتبار لأي شيئ ، وهذا لا يرضاه احد ، وهي فرصة لأن تكثف جهودنا الدبلوماسية لثني اكبر عدد ممكن من الدول من التوجه الى وارسو وخاصة تلك التي تقف الى جانب قضيتنا في كل المحافل بالرغم من علمنا الضغوط السياسية والاقتصادية التي تتعرض لها هذه الدول من قبل الادارة الاميركية مما يؤكد ضرورة وقوفنا موحدين مع قضيتنا ليسهل علينا مطالبة الدول لكي تقف معنا وسيشهد التاريخ على هذه المرحلة ويسجل احداثها لتكون شاهدا للأجيال القادمة .
عضو المجلس الوطني الفلسطيني .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
وفرحوا بِّمنَاصِّبِهم، في الحياة الدنيا
الأستاذ الدكتور/ جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/جنين - دولة فلسطين- رشا حرز الله- من على تلة مرتفعة، وقفنا نرقب حركة الآليات والجرافات التي تعمل منذ أسابيع عدة على إزالة الألغام من حقل عرابة على الطريق الواصل بين مدينتي نابلس وجنين، غير أن اقترابنا من موقع العمل لم يرق لـ "كاسح الألغام".
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية