اليوم: الاحد    الموافق: 18/08/2019    الساعة: 07:40 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
موقع " دولة فلسطين " يؤكد دعمه الكامل للحملة الوطنية ( اخترناك ) لمساندة الرئيس عباس
تاريخ ووقت الإضافة:
22/02/2019 [ 09:13 ]
موقع " دولة فلسطين " يؤكد دعمه الكامل للحملة الوطنية ( اخترناك ) لمساندة الرئيس عباس
القدس عاصمة فلسطين /رام الله - دولة فلسطين- أكد رئيس تحرير موقع دولة فلسطين الاليكتروني احمد برغوث دعمه المطلق ومساندته  الكاملة لفعاليات  الحملة الوطنية الكبرى لمساندة السيد الرئيس محمود عباس " أبو مازن"، حملة #اخترناك، والتي ستنطلق يوم غد السبت الموافق 23-2-2019 الساعة السادسة مساء بتوقيت القدس المحتلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ، وذلك تاكيدا على تقدير مواقف الرئيس البطولية ، وصموده الصلب في وجه المؤامرات التي تحااك ضد قضيتنا الوطنية وحقوق شعبنا الثابتة .
 
وقال برغوث في تصريح  صحفي له اليوم ، إن ما يقوم به الرئيس عباس وما يتخذه من مواققف بطولية للحفاظ على مقدساتنا ولحماية ثوابتنا ، يحتم علينا كفلسطينيين الاصطفاف خلفه والاتحاد ونبذ اي خلافات جانبية تهدد صلابة الموقف الذي يتخذه في التصدي والمواجهة ، وكذلك لفويت الفرصة على المتآمرين على القضة الوطنية ومن يُهيئ لهم ان الفرصة سانحة للنيل من حقوقنا .
 
ولفت برغوث ، أن تصدي الرئيس للضغوطت الامريكية والممارست الاسرائيلية ، أعطت درسا عمليا واضحا للقاصي والداني أن ثوابتنا خط أحمر ، وأنه لا نية لدى القيادة للمساومة على أي منها ، مهما بلغت الضغوط ، ومهما كلفنا من ثمن .
 
وأشاد برغوث بموقف الرئيس عباس ورده على قرار حكومة الاحتلال سرقة اموال الضرائب الفسطينية بحجة انها تدفع لعائلات الاششهداء والاسرى والجرحى ، وإصرار الرئيس على أن هؤلاء هم اغلى ما لدى الفلسطينيين ، وان السلطة الوطنية ستدفع لهم حتى لو تبقى قرشا واحدا لديها - كما قال الرئيس ، وهو بذلك يعطي درسا في الثبات على الموقف الوطني .
 
وطالب برغوث الجميع الالتفاف حول الرئيس ومساندة مواقفه الوطنية البطولية ، والتفاعل الجاد مع حملة "اخترناك " 
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/ رام الله-دولةفلسطين-قال المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير ان سلطات الاحتلال تواصل نشاطاتها الاستيطانية في اكثر من منطقة في الضفة الغربية المحتلة بما فيها مدينة القدس،
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية