اليوم: الاربعاء    الموافق: 08/12/2021    الساعة: 02:54 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
تيسير خالد : عصابات " تدفيع الثمن " وكيل من الباطن لحكومة بنيامين نتنياهو
تاريخ ووقت الإضافة:
04/05/2014 [ 07:06 ]
تيسير خالد : عصابات " تدفيع الثمن " وكيل من الباطن لحكومة بنيامين نتنياهو

دولة فلسطين  - حذر تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من النتائج الوخيمة ، التي تترتب على تواطؤ حكومة بنيامين نتنياهو مع عصابات " تدفيع الثمن " الاجرامية ، التي صعدت من أعمالها الارهابية في الفترة الاخيرة ضد المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم ودور عبادتهم من مساجد وكنائس ، لم تسلم من ممارسات تعبر عن الهوية السياسية والايدولوجية العنصرية الاجرامية لهذه العصابات .

 

وأضاف أن اتهام  رئيس جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي الاسبق كارمي غيلون للأوساط الامنية الاسرائيلية بعدم وجود الرغبة لديها لوضع حد لاعتداءات عصابات " تدفيع الثمن " ضد المواطنين الفلسطينيين ، التي باتت تجري بوتائر عالية ويومية ، يؤكد التواطؤ الرسمي مع هذه العصابات ، خاصة وأنه لا يكاد يمضي يوم دون أن ترتكب اكثر من اعتداءا ضد المواطنين في وضح النهار كما في الليل على طريقة خفافيش الليل على نحو يلفت الانتباه بشأن درجة اطمئنانها بأن باستطاعتها خرق كل القوانين دون ان تخشى المساءلة والملاحقة وكأنها تحولت بالفعل الى وكيل من الباطن لحكومة نتنياهو ، تستخدمه في الضغط على المواطن الفلسطيني من اجل ترهيبه ودفعه إما الى الانكفاء أو الى البحث عن مكان آمن من شرور هذه العصابات الارهابية المسلحة

 

ودعا تيسير خالد المواطنين الفلسطينيين وخاصة في الريف ، وهو الأكثر عرضة لارهاب هذه العصابات ، الى تنظيم لجان الحراسة ولجان الدفاع المحلية ، وطالب الحكومة الفلسطينية توفير كل المتطلبات الضرورية ، التي تمكن هذه اللجان من العمل الفعال لاحتواء ومحاصرة ممارسات هذه العصابات الاجرامية والتصدي لها واحباطها، وأكد في الوقت نفسه على ضرورة التوجه الى المؤسسات الدولية المعنية بمكافحة الجريمة ومكافحة الارهاب والى دول العالم دون استثناء ودعوتها لادراج عصابات " تدفيع الثمن " ومن يوفر لها الغطاء السياسي والحماية في الاوساط الحكومية الاسرائيلية في خانة التنظيمات الارهابية ولممارسة الضغط على حكومة اسرائيل باعتبارها الدولة القائمة بالاحتلال ودفعها الى تحمل مسؤولياتها والكف عن التعامل مع هذه العصابات باعتبارها اتحادات غير قانونية ، على حد تعبيرها ، بعد أن اصبح واضحا في كل التقارير ، التي تصدر عن الجهات الدولية ، التي تراقب حالة حقوق الانسان الفلسطيني تحت الاحتلال ، بما في ذلك تقارير الخارجية الاميركية أن عصابات " تدفيع الثمن " منظمات ارهابية بامتياز في سلوكها السياسي وانتماءاتها الايدولوجية وعلى مستوى ممارسة العمل  الاجرامي  المنظم  .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الجزائر-دولة فلسطين- قال حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري إن زيارة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، تأكيد على موقف الجزائر الداعم للقضية الفلسطينية وإصرارها على مواصلة دعم كفاح الشعب الفلسطيني وتمسكه بثوابته، حتى إقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس.
تصويت
القائمة البريدية