اليوم: الجمعة    الموافق: 15/11/2019    الساعة: 02:21 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
اللجنة الفلسطينية المصرية تؤكد أهمية العلاقات ودعم المصالح المشتركة
تاريخ ووقت الإضافة:
05/05/2014 [ 13:59 ]
اللجنة الفلسطينية المصرية تؤكد أهمية العلاقات ودعم المصالح المشتركة

القاهرة - دولة فلسطين - أكدت اللجنة الفلسطينية-المصرية المشتركة على أهمية العلاقات المصرية الفلسطينية في دعم المصالح المشتركة وحماية القضية الفلسطينية ومساندة شعبنا على إنهاء الاحتلال وإقامة دولته المستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

وقال البيان المشترك الصادر عن اللجنة الفلسطينية - المصرية والتي عقدت اليوم بوزارة الخارجية المصرية، انه انطلاقاً من الروابط الأخوية والعلاقات التاريخية بين الشعبين المصري والفلسطيني، والرغبة المشتركة لتعزيز التعاون بين الجانبين في كافة المجالات بما يحقق المصالح المشتركة، وتنفيذاً لتوجيه القيادتين ببذل كل الجهود الممكنة من أجل دعم العلاقات الثنائية، عقدت اللجنة المصرية الفلسطينية المشتركة - على مستوى كبار المسئولين - دورتها الـ6 اليوم الاثنين، برئاسة مساعد وزير الخارجية المصري لشؤون دول الجوار السفير محمد بدر الدين زايد، ووكيل وزارة الخارجية السفير تيسير جردات، بحضور ممثلي الوزارات والهيئات والسلطات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية في الجانبين، وقد اتفق الجانبان على ما يلي:

أعربت اللجنة عن التقدير الكبير للمواقف المصرية المساندة للحقوق الفلسطينية والداعمة للشعب الفلسطيني على كافة الأصعدة وفي جميع المحافل، كما أشاد الجانب الفلسطيني بالدور المصري المحوري لإنهاء الانقسام وتخفيف الحصار الاسرائيلي على الأراضي الفلسطينية فضلاً عن الجهود المصرية المبذولة في مجال دعم القدرات الفلسطينية والبناء المؤسسي.

وأوضح أن الجانب الفلسطيني اعرب عن تأييده للتطورات السياسية التي تشهدها مصر ولخيارات الشعب المصري، والتقدم الكبير الذي يشهده تنفيذ خارطة المستقبل المصرية، مؤكداً وقوفه وقيادته بجانب مصر في حربها ضد الإرهاب.

وأفاد البيان بأن الجانب المصري أكد على دعمه الكامل لموقف القيادة الفلسطينية بشأن عملية السلام، وطالب بضرورة تنفيذ القرارات الدولية والعربية ذات الصلة، وبإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، كما أكد على استمرار ومواصلة دعم مصر اللامحدود للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.

وأكد الجانبان أهمية عملية السلام والجهود الأميركية المبذولة لإنجاحها، وأكدا رفضهما للسياسات الإسرائيلية التي تقوض هذه العملية خاصة ما يتعلق بالاستيطان، وبالاعتداءات على الشعب الفلسطيني وانتهاك المقدسات، ودعا الطرفان إلى ضرورة وقف هذه الممارسات.

وأكد الجانب المصري على تأييده لعملية المصالحة الوطنية الفلسطينية التي ترسخ وحدة الأراضي الفلسطينية في اطار الدولة الفلسطينية الواحدة، ومن جانبه أكد الجانب الفلسطيني على ضرورة استمرار الدور المصري  المحوري لإنهاء الانقسام وأهمية هذا الدور لدعم المصالحة وإقامة الدولة المستقلة.

ودعا البيان الصادر عن اللجنة المشتركة، إلى إنهاء الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة والى اضطلاع اسرائيل بمسؤولياتها في هذا الصدد، بموجب القانون الدولي، باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال، بالإضافة الى قيام المجتمع الدولي بالتدخل لمساعدة شعبنا، ومن جانب آخر أشاد الجانب  الفلسطيني بالجهود المصرية المبذولة للتخفيف من الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة.

وشدد الجانبان على مركزية قضية القدس بالنسبة للعالمين العربي والإسلامي، وحذرا من خطورة المخطط الإسرائيلي الذي تتعرض له المدينة وسكانها ومقدساتها وخاصة المسجد الأقصى المبارك.

ودعا الجانبان المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل من أجل إطلاق الأسرى الفلسطينيين والعرب من السجون والمعتقلات الإسرائيلية.

وأشاد الجانب الفلسطيني بالرعاية التي قدمها المعهد الدبلوماسي للعديد من الكوادر الفلسطينية الدبلوماسية وأكد على ضرورة استمرارها وتأطيرها من خلال عقد بروتوكول خاص بالتعاون بين الجانبين في هذا الصدد، ورحب الجانب المصري بهذا الطلب ووعد بدراسته، كما أكد أن المعهد الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية المصرية حريص بدوره على مواصلة دعمه لكوادر الخارجية الفلسطينية.

وحول آليات التنسيق والتشاور الثنائي، أكد الجانبان حرصهما على انتظام انعقاد اللجنة المصرية الفلسطينية المشتركة بصفة دورية لتغطية وتوجيه كافة أنشطة التعاون في مختلف المجالات، وفي هذا الإطار، ناقش الجانبان موضوع بروتوكول لآلية التشاور السياسي بين الجانبين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/غزة -دولة فلسطين- اشترى إبراهيم الضابوس (26 عاما) غيتارا لابنة أخته الطفلة شام ليفاجئها في عيد ميلادها الرابع، بيد أن صواريخ الاحتلال الإسرائيلي حوّلته إلى أشلاء وبقي الغيتار يتيما.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية