اليوم: الثلاثاء    الموافق: 17/09/2019    الساعة: 00:38 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
غزة: القطاع الخاص يرفض المساومة على حقوق شعبنا السياسية بإغراءات اقتصادية
تاريخ ووقت الإضافة:
26/05/2019 [ 20:49 ]
غزة: القطاع الخاص يرفض المساومة على حقوق شعبنا السياسية بإغراءات اقتصادية

القدس عاصمة فلسطين/غزة-دولة فلسطين- أكد المجلس التنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص بمحافظات غزة، رفضه المساومة على حقوق شعبنا السياسية بإغراءات اقتصادية، رغم ظروفه الصعبة.

وشدد المجلس في بيان له اليوم الأحد، على أنه رغم وضعه الكارثي الذي يمر به بفعل التدمير الممنهج والحصار الشامل والحروب المتكررة على محافظات غزة من قبل الاحتلال والذي توج في العامين الماضيين بوقف التمويل والمنح وحجز الأموال بهدف تركيع شعبنا وتمرير السلام الاقتصادي عبر ما يسمى "صفقة القرن"، فإنه ينظر الى ما يسمى – ورشة السلام من أجل الازدهار على أنها لا تعدو عن كونها مجرد مؤامرة جديدة لا يمكن التعامل معها بأي شكل من الاشكال.

وقال: إن الحقوق السياسية للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين، هي مشروعنا الذي لن نساوم عليه باي اغراءات اقتصادية وان قضيتنا الوطنية العادلة ليست للبيع .

وتابع المجلس في بيانه: "نؤكد نحن مؤسسات القطاع الخاص وبكل شرائحنا وفئاتنا رفضنا المطلق للتعامل مع هكذا ورش عمل ونعتبر مجرد حضورها خيانة لدماء الشهداء وعذابات الاسرى وآلام الجرحى التي بذلت طوعا من اجل قيام دولة فلسطين بعاصمتها الأبدية القدس وذلك وفق قرارات الأمم المتحدة .

وأكد التزامه بموقف القيادة الفلسطينية الرافض لتلك الحلول التصفوية، وضرورة العمل وفورا على رفع الحصار وتعزيز صمود أهلنا في محافظات غزة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/نابلس -دولة فلسطين– زهران معالي-جدد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو تعهده بضم مناطق في الأغوار الفلسطينية لدولة الاحتلال، في حال نجاحه بتشكيل الحكومة المقبلة بعد الانتخابات التي ستجري غدا الثلاثاء، وذلك خلال جلسة الحكومة الأسبوعية، التي عقدت لأول مرة في مستوطنة بالضفة الغربية، يوم أمس.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية