دولة فلسطين
دوري أبطال أوروبا: فوز أول صعب لريال مدريد والعلامة الكاملة لبايرن وليفربول ومانشستر سيتي
تاريخ ووقت الإضافة:
04/11/2020 [ 08:00 ]
دوري أبطال أوروبا: فوز أول صعب لريال مدريد والعلامة الكاملة لبايرن وليفربول ومانشستر سيتي
إزالة الصورة من الطباعة

القدس عاصمة فلسطين/ مدريد-دولة فلسطين-حقق ريال مدريد الإسباني حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم (13 مرة) فوزا اول له في المسابقة القارية هذا الموسم وكان على انترميلان الايطالي 3-2 في الجولة الثالثة الثلاثاء، في حين حصدت اندية بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب، وليفربول ومانشستر سيتي الانكليزيين العلامة الكاملة بتحقيقها الفوز الثالث تواليا.



في مدريد، استعاد ريال مديد توازنه ونغمة الانتصارات القارية بفوزه على ضيفه إنتر ميلان الإيطالي 3-2 ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية.



وعانى ريال في أول جولتين إذ تعّرض لخسارة مفاجئة وتاريخية على أرضه في الجولة الأولى أمام شاختار دانييتسك الأوكراني 2-3 وتعادل في الوقت القاتل من مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 2-2 في الثانية.



وجاء الهدف الأول بعد خطأ من لاعب الملكي السابق المغربي أشرف حكيمي الذي أعاد الكرة إلى الخلف، خطفها بنزيمة وتقدم بها وتخطى الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش الذي خرج لمقابلته وسددها في المرمى الخالي (25).



وسجل القائد راموس الهدف الثاني بالتخصص بعد ركنية من الألماني طوني كروس، ارتقى لها الأول وسددها برأسه في الزاوية العكسية (33).



وهو الهدف المئوي لراموس مع “لوس بلانكوس” في كافة المسابقات منها 55 هدفا بالرأس.



وقلص إنتر النتيجة إلى 1-2 بعد تمريرة بالكعب من نيكولو باريلا لمارتينيز الذي استقبلها بتسديدة قوية بيسراه في مرمى البلجيكي تيبو كورتوا (35).



وأدرك إنتر التعادل بعد كرة متبادلة داخل منطقة الجزاء بين مارتينيز وبيريتشيتش أنهاها الأخير بتسديدة في شباك كورتوا (68) رغم مضايقة لوكاس فاسكيز.



وانقذ البديل رودريغو فريقه من تعادل كاد يطيح بأحلامهم من بلوغ الأدوار الإقصائية بتسجيل الهدف الثالث مستثمرا تمريرة مواطنه فينيسيوس جونيور بديل هازار بتسديدة بينماه في سقف المرمى (80).



وقال قائد ريال راموس “انها نتيجة جيدة لنا، كان المباراة اشبه بالنهائي، مسألة حياة او موت. عندما ادركوا التعادل، رمينا بكل شيء من اجل الفوز وهذا ما حصل”.



اما مهاجم انتر لاوتارو فقال “إنه أمر مخيب للآمال، لأننا فعلنا كل ما في وسعنا للفوز في هذه المباراة، نحن غاضبون لأنها مباراة أردنا الفوز بها وكان لدينا الكثير من الفرص. علينا النهوض من هذه الكبوة والتطلع للأمام. هذه هي الطريقة، في هذه المسابقة. نحن نفعل كل شيء للفوز، ولكن هناك أخطاء… علينا أن نكون أكثر حذراً في المرة المقبلة”.



وفي المجموعة ذاتها، ألحق بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني هزيمة تاريخية بمضيفه شاختار دانيتسك الأوكراني 6-صفر بينها ثلاثية لمهاجمه الفرنسي الاسان بليا.



وسجل بليا اهدافه الثلاثة في الدقائق 8 و26 و78 واضاف فاليري بوندار (17 خطأ في مرماه) والجزائري رامي بن سبعيني (44) ولارس ستندل (65) الاهداف الثلاثة الاخرى.



وكان الفريق الألماني افتتح منافسات المسابقة بتعادل مع إنتر 2-2 في جوسيبي مياتزا في ميلان رغم أنه كان متفوقا حتى الدقيقة الأخيرة 2-1، ثم أضاع فوزا كان في المتناول أمام ريال مدريد 2-2 حينما سجل الملكي هدفيه في الدقيقتين 87 و90+3. وتصدر مونشنغلادباخ الترتيب برصيد 5 نقاط مقابل 4 لكل من شاختار وريال مدريد ونقطتين لانترميلان.



-خماسية وسداسية لكل من ليفربول وبايرن-



الحق ليفربول الانكليزي هزيمة مذلة بمضيفه اتالانتا الايطالي بفوزه عليه بخماسية نظيفة الثلاثاء بينها ثلاثية رائعة لمهاجمه البرتغالي ديوغو جوتا.



وقال جوتا “انا العب في افضل فريق لي في مسيرتي. لست ادري ما اذا كانت هذه المباراة افضل لحظة في مسيرتي لكن بطبيعة الحال انا سعيد لتسجيلي ثلاثية”.



وكان ليفربول الفائز باللقب القاري ست مرات اخرها عام 2019، فاز على اياكس امستردام الهولندي 1-صفر ثم على ميتديلاند الدنماركي بهدفين نظيفين ليحصد العلامة الكاملة حتى الان.



وفك مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب نحسا لازمه في جميع المباريات الخمس التي خاضها وخسرها على الاراضي الايطالية في مسابقة دوري ابطال اوروبا في مسيرته التدريبية وكانت امام نابولي 3 مرات وكل من يوفنتوس وروما مرة واحدة محققا فوزه الاول.



وكاد ليفربول يفتتح التسجيل مبكرا بعد ان جوتا بدفاع اتالانتا وسدد كرة سيطر عليها حارس اتالانتا ماركو سبورتييلو (3).



وانقذ الحارسي الايطالي مرماه من هدف عندما تصدى لمحاولة السنغالي ساديو ماني (13)، ثم تدخل لابعاد تسديدة كورتيس جونز (15).



ونجح جوتا في منح التقدم لليفربول عندما توغل داخل المنطقة وعندما خرج الحارس لملاقاته غمزها من فوقه بطريقة فنية رائعة (16).



وحاول اتالانتا الرد على الهدف لكنه محاولته كانت متواضعة على مرمى الحارس البرازيلي اليسون قبل ان يضيف جوتا هدفه الثاني بعد ان تلاعب باحد المدافعين وسدد كرة ماكرة داخل الشباك (33).



وكاد ليفربول يحسم النتيجة عندما سدد ماني كرة لولبية طار لها سبورتييلو ببراعة (35).



ولم ينتظر ليفربول اكثر من دقيقتين في الشوط الثاني ليجهز على منافسه بهدف ثالث حمل توقيع صلاح الذي قام هجمة مرتدة سريعة سار بالكرة نحو اربعين مترا قبل ان يتخطى مدافعا ويسدد بيسراه في الزاوية البعيدة.



وسرعان ما لعب صلاح دور الممر باتجاه ماني الذي سدد الكرة من فوق الحارس المتقدم الى داخل الشباك مسجلا الهدف الرابع لفريقه (49).



وازدادت الامور سوءا لاتالانتا عندما مرر ماني كرة امامية رائعة باتجاه جوتا الذي انفرد بالحارس وسجل الهدف الخامس (55).



وفي المجموعة ذاتها، تغلب اياكس امستردام الهولندي على ميتديلاند الدنماركي 2-1.



وحقق بايرن ميونيخ فوزه الرابع عشر تواليا في المسابقة القارية بفوزه على جاره النمسوي سالزبورغ 6-2.



فاجأ اصحاب الارض الضيوف بالتقدم بهدف سجله ميرغيم بيريشا (49)، لكن البولندي روبرت ليفاندوفسكي افضل لاعب في اوروبا الموسم الماضي انتزع التعادل من ركلة جزاء اثر اعاقة توماس مولر داخل المنطقة (21).



وقبل نهاية الشوط الاول بدقيقة واحدة، اضاف مدافع سالزبورغ الدنماركي راسموس كريستيانسن الهدف الثاني خطا في مرمى فريقه.



بيد ان الفريق النمسوي ادرك التعادل منتصف الشوط الثاني بواسطة ماسايا اوكوغاوا (66)، ليرد الفريق البافاري بهدف لمدافعه المخضرم جيروم بواتنغ (79)، ثم اضاف الجناح لوروا ساني الرابع بعدها باربع دقائق (83) قبل ان يسجل ليفاندوفسكي الخامس قبل نهاية المباراة بدقيقتين والمدافع الفرنسي لوكا هرنانديز (90) السادس.



وفي المجموعة ذاتها، عاد اتلتيكو مدريد الإسباني بالتعادل الايجابي 1-1 مع مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي.



ولم يخسر اتلتيكو مدريد اي من مبارياته الست في الدوري الاسباني، لكنه تعرّض لخسارة قاسية في مستهل مشواره القاري امام بايرن ميونيخ الالماني حامل اللقب برباعية نظيفة قبل ان يعوضها بفوز صعب على سالزبورغ النمسوي 3-2 في الجولة لاثانية بفضل ثنائيه لنجمه البرتغالي جواو فيليكس.



ونجح اتلتيكو مدريد في افتتاح التسجيل عندما رفع المكسيكي هيكتور هيريرا كرة عرضية تابعها المدافع الاوروغوياني خوسيه ماريا خيمينز برأسه داخل الشباك (18).



لكن فريق العاصمة الاسبانية لم ينعم كثيرا بتقدمه لان الحكم احتسب ركلة جزاء لصالح لوكوموتيف اثر لمسة يد من هيريرا داخل المنطقة، فانبرى لها انطون ميرانتشوك بنجاح مدركا التعادل لفريقه (25).



وحصد بايرن العلامة الكاملة بتسع نقاط مقابل أربع لاتلتيكو واثنتين للوكوموتيف ونقطة واحدة لسالزبورغ.



-علامة كاملة لسيتي-



وحقق مانشستر سيتي الساعي الى بلوغ نهائي المسابقة القارية للمرة الاولى في تاريخه فوزه الثالث تواليا وكان على اولمبياكوس اليوناني بثلاثية نظيفة.



وبعد ان سجل له جناحه الاسباني فيران توريس الهدف الافتتاحي في الدقيقة 12، انتظر “سيتيزنس” حتى الدقائق العشر الاخيرة ليحسم النتيجة في صالحه بهدفين اضافيين سجلهما البرازيلي غابريال جيزوس العائد من اصابة (81) والبرتغالي جواو كانسيلو (90).



وفي المجموعة ذاتها، الحق بورتو الخسارة الثالثة بمرسيليا هذا الموسم والـ12 تواليا في المسابقة القارية بفوزه عليه بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها المالي موسى ماريغا (4) والبرتغالي سيرجيو دي اوليفيرا (26) والكولومبي لويس دياز (69)، في حين اضاع دييمتري باييت هدفا لمارسيليا من ركلة جزاء عندما كانت النتيجة تشير الى تقدم بورتو 1-صفر (10).(أ ف ب)

Link Page: http://www.s-palestine.net/ar/?Action=PrintNews&ID=126790