دولة فلسطين
زيدان يمنع بيريز من طرد ثنائي ريال مدريد
تاريخ ووقت الإضافة:
15/01/2021 [ 08:56 ]
زيدان يمنع بيريز من طرد ثنائي ريال مدريد
إزالة الصورة من الطباعة

القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين- أفادت تقارير صحافية إسبانية بأن المدير الفني لريال مدريد زين الدين زيدان، يقف عقبة أمام الرئيس فلورنتينو بيريز، لمنعه من طرد اثنين من أبرز المرشحين لمغادرة “سانتياغو بيرنابيو الجديد”، ليس فقط لتراجع مستواهما، بل أيضا للاستفادة منهما ماديا قبل أن يحق لهما الرحيل بموجب قانون بوسمان.



ووفقا لما ذكرته صحيفة “سبورت”، فإن رئيس النادي ليس سعيدا بما يقدمه الثنائي إيسكو ومارسيلو مع الفريق، وذلك ليس فقط هذا الموسم، بل منذ الهبوط الحاد لمستوى اللاعبين بعد الاحتفاظ بكأس دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة تواليا في العام 2018، الأمر الذي جعل رجل الأعمال الإسباني، يضع الثنائي على قائمة المطرودين من النادي الموسم القادم.



وأشار التقرير إلى أن الفكرة لدى بيريز هي ضرب عصفورين بحجر واحد، الأول النزول بمعدل أعمار اللاعبين بما يخدم مستقبل الميرينغي، والثاني الحصول على أعلى عائد مادي من بيع اللاعبين، لتفادي خسارة الاثنين بدون مقابل، بعد انتهاء عقودهم منتصف العام القادم، مع ذلك، لم ولن يوافق المدرب على اقتراح بيريز.



وأرجع المصدر سبب تمسك زيزو بأفراد الجيل الذهبي، الذي احتل أوروبا في الفترة بين عامي 2016 و2017، لشعوره بأنه مدين للاعبين، ولن ينسى أبدا ما قدماه في ولايته الأولى التاريخية، التي حقق خلالها تسعة ألقاب في غضون عامين ونصف، وذلك استنادا إلى ما قاله الشهر الماضي “من الصعب أن أنسى ما قدمه مارسيلو وإيسكو، لكن ينبغي عليهما مواصلة العمل الجاد”.



وأوضحت الصحيفة أن زيدان بالكاد أقنع إيسكو بصرف النظر عن فكرة الرحيل أو الخروج على سبيل الإعارة فيما تبقى من الموسم، وذلك بعد الاتفاق على منحه دقائق اللعب التي يريدها، لإنعاش فرصه في تمثيل منتخب لا روخا في بطولة الأمم الأوروبية المؤجلة من الصيف الماضي، ونفس الأمر بالنسبة للمخضرم البرازيلي، بإتباع سياسة التناوب بينه وبين فيرلاند ميندي مع ضغط روزنامة المباريات.



وأثيرت الشكوك حول مستقبل إيسكو، في الأسابيع والأشهر الماضية، لمعاناته من أجل استعادة صورته البراقة التي كان عليها في الماضي، وأيضا لكثرة جلوسه على مقاعد البدلاء، ما فتح المجال لربط اسمه بأندية إنكليزية، أبرزها إيفرتون وآرسنال، وكذلك مارسيلو، هو الآخر لا يعيش أفضل أيامه مع الميرينغي، بعدما تحول من لاعب لا غنى عنه في التشكيلة الأساسية إلى مجرد بديل غير مستخدم، الأمر الذي أحيا شائعات اهتمام يوفنتوس، ليجمع شمله بصديقه الصدوق كريستيانو رونالدو في تورين.

Link Page: http://www.s-palestine.net/ar/?Action=PrintNews&ID=131284