دولة فلسطين
برعاية اشتية: توقيع منحة ألمانية بـ25 مليون يورو لدعم قطاع التعليم
تاريخ ووقت الإضافة:
26/08/2021 [ 16:05 ]
برعاية اشتية: توقيع منحة ألمانية بـ25 مليون يورو لدعم قطاع التعليم
إزالة الصورة من الطباعة

القدس عاصمة فلسطين/رام الله-دولة فلسطين- وقع وزير التربية والتعليم مروان عورتاني، مع مدير مكتب البنك الألماني للتنمية في فلسطين ديفيد كونز، منحة بقيمة 25 مليون يورو مقدمة من جمهورية ألمانيا، وبالشراكة مع ايرلندا وفنلندا والنرويج لدعم قطاع التعليم، وذلك برعاية وحضور رئيس الوزراء محمد اشتية، والممثل الألماني لدى دولة فلسطين أوليفر أوكزا.



وقال رئيس الوزراء إن "هذه الاتفاقية ستغطي بناء وترميم مدارس، والتعليم ما قبل المدرسة، وتزويد المدارس بمعدات، وبناء قدرات الكادر التعليمي"، مضيفا ان تكلفة الجهل أكبر بكثير من تكلفة التعليم، ليس في فلسطين فقط بل في كل العالم.



وأضاف اشتية ان "ألمانيا أهم داعم للشعب الفلسطيني، ونقدم لها الشكر ليس لدعم قطاع التعليم فقط، إنما لدعمها العديد من القطاعات سواء التعليم التقني والمهني، والمياه، والبنية التحتية، والاهم من ذلك هو روح الشراكة بين فلسطين وجمهورية ألمانيا من أجل انهاء الاحتلال وإقامة الدولة، ودعم حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره".



من جانبه، قال ممثل ألمانيا إن "التعليم هو استثمار في القدرات البشرية لأي دولة، والتعليم هو حق انساني، ومن أجل تعزيز قدرات الشباب أيضا، والتعليم يشكل قوة ناعمة، ونتطلع الى استمرار التعاون المشترك ما بين البلدين في العديد من القطاعات".



وقبيل توقيع الاتفاقية، التقى رئيس الوزراء مع الممثل الألماني الجديد، حيث رحب به وتمنى له التوفيق في مهمته، معربا عن تقديم كافة التسهيلات لعمله في فلسطين، مثمنا الدعم الألماني المستمر والثابت، وموقف ألمانيا تجاه التأكيد على حل الدولتين.



وبحث اشتية مع أوكزا مستجدات الأوضاع وآخر التطورات، مطلعا إياه على الانتهاكات الإسرائيلية اليومية بحق الفلسطينيين، واستمرار السياسة الإسرائيلية في التوسع الاستيطاني ومصادرة الأراضي، بالإضافة إلى فصل الأراضي الفلسطينية عن بعضها البعض، الأمر الذي يقوض فرص إقامة الدولة الفلسطينية على أرض الواقع.



وطالب رئيس الوزراء ألمانيا بالضغط على إسرائيل لوقف اعتداءاتها وخاصة في القدس، مشيرا الى ان إسرائيل تتحكم بمصير الفلسطينيين من خلال وضع "فيتو" امام الحياة الديمقراطية من خلال منع الانتخابات، بالإضافة الى السيطرة على مصادر المياه والكهرباء، ووضع العقبات امام التبادل التجاري مع العالم من خلال سيطرتها على الحدود.

Link Page: http://www.s-palestine.net/ar/?Action=PrintNews&ID=144602