وزير الخارجية السعودي يجدد موقف بلاده الداعم لفلسطين

20 مايو, 2021 09:07 مساءً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

القدس عاصمة فلسطين/نيويورك-دولة فلسطين- جدد زير الخارجية السعودي فيصل الفرحان ال سعود موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية وأنها في صميم السياسة الخارجية للمملكة.



وقال "ان المملكة العربية السعودية ومن موقع رئاستها لمنظمة التعاون الاسلامي، تود التأكيد على ما تم اقراره في الاجتماع الاستثنائي للجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية للدول الاعضاء الذي تضمن رفض وادانة الاستعمار الاسرائيلي المتواصل للاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس المحتلة، وانشاء منظومة فصل عنصري فيها وتحديدا من خلال بناء المستعمرات وتدمير ممتلكات الفلسطينيين وبناء جدار الضم التوسع العنصري ومصادرة الاراضي والمنازل والممتلكات واخلاء الفلسطينيين وتهجيرهم من منازلهم واراضيهم، والاعراب عن قلقه بشكل خاص من تسارع وتيرة الاستعمار الاسرائيلي للارض الفلسطينية وتحديدا اخلاء المئات من العائلات الفلسطينية من منازلها في القدس الشرقية المحتلة بالقوة، بما في ذلك العائلات في حيي الشيخ جراح وسلوان الذين يواجهان اخلاء وشيكا من قبل مجموعات المستعمرين المتطرفين بدعم ومساندة من سلطات الاحتلال الاسرائيلية بالتعاون مع المحاكم العنصرية، ويطالب بالوقف الفوري لكل تلك الممارسات والسياسات غير القانونية التي تتعارض مع التزامات الاحتلال مع ميثاق الامم المتحدة واتفاقية جنيف الرابعة وقوانين حقوق الانسان وقرارات الامم المتحدة بما فيها قرار مجلس الامن 2334، ويدعو الى التصدي لهذه الاجراءات غير القانونية على كافة المستويات واتخاذ اجراءات دولية سريعة لمواجهتها".



وأوضح أن المملكة حذرت سابقا ان العنف لا يجلب الا العنف  ودوامة العنف لا تجلب الا الخراب والدمار وتأجيج الصراع، وان المملكة تستنكر الاستهداف للمدنين والاستخدام المفرط او غير المتناسب للقوة او كل الممارسات الاحادية والكراهية والعنف من اي جهة كانت واكد ضرورة عدم تشتيت الانتباه والانظار عن الهدف الاسمى والمتمثل بتحقيق السلام العادل والدائم وفقا لحل الدولتين وفق الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.



وأضاف ان علينا وباسرع وقت بذل كل جهد ممكن لوقف اراقة الدماء ودوامة العنف والتي لن تحقق الامن ولا تفضي الا الى المزيد من مشاعر الياس والاحباط والكراهية في سبيل استعادة الامل وتصويب الهدف نحو مستقبل آمن وغد مزدهر للجميع .



ورحب بكل الجهود البناءة لتحقيق وقف عاجل للعمليات العسكرية وادخال عاجل للمساعدات الانسانية والطبية للمتضررين في قطاع غزة.



وأكد أن الموقف التاريخي للملكة العربية السعودية وقيادتها عبر الازمنة موقف داعم للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني ويقوم على مبدأ ان القضية الفلسطينية هي قضية اساسية وجوهرية في السياسة الخارجية للملكة، وستظل قضية فلسطين محورا اساسيا في سياسة المملكة حتى يستعيد الشعب الفلسطيني حقوقه وارضه وتقام دولة فلسطين على حدود عام1967، وعاصمتها القدس الشرقية .

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار