- تقرير أمنستي بداية هامة وسنعمل على بناء قوة ضاغطة على مستوى العالم لإقناعه بمساءلة إسرائيل على جريمة الفصل العنصري

الرجوب: نسعى لأن تكون جلسة المجلس المركزي معبرة عن الإجماع الوطني

- تقرير أمنستي بداية هامة وسنعمل على بناء قوة ضاغطة على مستوى العالم لإقناعه بمساءلة إسرائيل على جريمة الفصل العنصري

02 فبراير, 2022 02:52 مساءً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

رام الله - أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الفريق جبريل الرجوب، أن الحوار متواصل مع كل فصائل العمل الوطني، مبينا أن هنالك نصابا قانونيا وسياسيا لعقد المجلس المركزي ونسعى لأن ترتكز مخرجاته على قرارات الإجماع الوطني في مؤتمر المجلس الوطني عام 1988 وأن تكون معبرة عن طموحات وتطلعات شعبنا، وأن تكون هناك أرضية مشتركة لصالح تفعيل العامل الإقليمي والدولي لصالح حق شعبنا في إقامة دولته المستقلة.

وأعرب في تصريح لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الأربعاء، عن أمله بأن يتم خلال الأيام القادمة وعبر الحوار المتواصل مع الفصائل، الاتفاق على أن تنسجم مخرجات المجلس المركزي مع توقعات وطموحات شعبنا وأن تؤسس لحوار وطني شامل وآليات لتفعيل المقاومة الشعبية وتطويرها وكذلك التحضير لمجلس وطني شامل وجامع.

من جهة ثانية، رحب الرجوب بتقرير منظمة العفو الدولية أمنستي الذي قال إن إسرائيل ترتكب جريمة الفصل العنصري بحق شعبنا.

واعتبر الرجوب هذا التقرير فاتحة وبداية هامة مبينا أنه سيتم العمل على بناء قوة ضاغطة على مستوى العالم وكل المنظمات الدولية والرأي العام لإقناعهم بأنه آن الأوان لمقاطعة ومساءلة هذا النظام العنصري المستخف بحقوق الإنسان وشرعية العالم.

وبشأن اللقاءات التي أجراها مع أمين الجامعة العربية ووزير الخارجية المصري، قال الرجوب: إن هذه اللقاءات هي في إطار التشاور والتنسيق المستمر مع مصر في ظل التصعيد الإسرائيلي على الأرض والإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب وذلك حتى تتحمل الجامعة العربية مسؤولياتها التاريخية بما له علاقة بالالتزام العربي تجاه فلسطين سواء كان في الشق السياسي أو المالي أو الدعم في المحافل الدولية.

ـــ

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار