ما حقيقة اهتمام برشلونة بكريستيانو رونالدو؟

05 يوليو, 2022 11:08 صباحاً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

رام الله -فجر تقرير صحافي إسباني، مفاجأة من العيار الثقيل في آخر ساعات الإثنين، بربط مستقبل الأسطورة كريستيانو رونالدو بعدو الأمس برشلونة، تزامنا مع موجة الشائعات الحالية، التي تُشكك في استمراره مع مانشستر يونايتد لنهاية عقده، لرغبته في الذهاب لناد آخر مشارك في دوري أبطال أوروبا الموسم الجديد.

وقالت صحيفة “آس” المدريدية في تقرير بعنوان “كريستيانو رونالدو على طاولة برشلونة”، إن مواطنه ووكيل أعماله جورجي مينديز، عقد “اجتماعا سريا” مع رئيس برشلونة جوان لابورتا، لمناقشة الاحتمالات الموجودة، لنقل أبرز موكليه إلى “كامب نو”، والإشارة إلى متوسط ميدان ولفرهامبتون روبن نيفيس، ومهاجم ميلان لياو، وجناح مانشستر سيتي بيرناردو سيلفا، والمفاجأة المدوية، طرح فكرة توقف عدو الأمس في “كامب نو”.

وبحسب نفس المصدر، فإن الرئيس المحامي يُمني النفس بالتوقيع مع صاروخ ماديرا، لكن ما يعيقه على أخذ خطوة جريئة، هو الوضع الاقتصادي المعقد للنادي، مع تلميحات، بأن الهدف الرئيسي من اجتماع لابورتا مع مينديز، الضغط على مسؤولي بايرن ميونخ، لإسراع وتيرة الإفراج عن الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الذي اعترف مرارا وتكرارا، برغبته في مغادرة “آليانز آرينا”.

ويسعى النادي الكاتالوني لشراء هداف العملاق البافاري في العصر الحديث منذ اشتعال الميركاتو الصيفي الشهر الماضي، بيد أنه يصطدم بشروط إدارة البايرن شبه التعجيزية بالنسبة لوضع البلوغرانا الاقتصادي في الوقت الراهن، بالتمسك بالحصول على 50 مليون يورو –بخلاف المتغيرات- نظير الموافقة على إرسال ليفا إلى “كامب نو”، في المقابل، يرفض عملاق الليغا دفع أكثر من 30 لـ40 مليون بنفس العملة، في لاعب في منتصف الثلاثينات وسيكون حرا الصيف القادم.

وفي آخر تحديث لرواية رونالدو وبرشلونة المفاجئة، علم صحافي شبكة “كواترو” دافيد بيرنابيو، من مصادره، أن الرئيس لابورتا ومجلسه المعاون لا يفكرون في التوقيع مع الدون، مؤكدا بشكل لا لبس فيه أن “كريستيانو ليس خيارا لبرشلونة”، لانشغال واهتمام المسؤولين بحسم الصفقة الإعلامية الأهم، والحديث عن ليفاندوفسكي وأزمة تعنت بايرن ميونخ في شروطه المادية.

وكان من المفترض أن يعود كريستيانو إلى مقر تدريب مانشستر يونايتد أول أمس الأحد، إلا أنه اعتذر عن مشاركة اللاعبين في التدريبات الاستعدادية للموسم الجديد، لما وُصف إعلاميا “ظروف عائلية”، لكن في نفس اليوم، التقطته عدسات الباباراتزي، وهو يقود سيارته بالقرب من مقر تدريب المنتخب البرتغالي، وذلك بعد الانتهاء من حصته التدريبية الصباحية اليومية، ما فتح الباب على مصراعيه أمام وسائل الإعلام، لإثارة الشكوك حول مصيره مع اليونايتد الموسم المقبل، بعد اقتران اسمه بتشيلسي وبايرن ميونخ وروما ونابولي في الأيام القليلة الماضية.

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار