حزب الشعب يدين جريمة الاحتلال الجديدة في نابلس ويدعو لمزيد من الوحدة من أجل حماية أبناء شعبنا

09 اغسطس, 2022 01:17 مساءً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

رام الله- أدان حزب الشعب الفلسطيني الجريمة الجديدة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي في مدينة نابلس صباح اليوم، وذلك عقب اقتحام بلدتها القديمة وقصف أحد منازلها بالصواريخ، وما رافق ذلك من إطلاق نار متعمد تجاه المدنيين العزل، ما أسفر عن استشهاد ثلاثة من المقاومين، وإصابة أكثر من 69 مواطناَ ومواطنة بجروح مختلفة، إضافة إلى الدمار الذي الحقته في عدد من منازل وممتلكات المواطنين.

وقال الحزب في بيان: "إن حزب الشعب وفي الوقت الذي يدين فيه جريمة الاحتلال هذه، ويعتبرها جزءا من الحرب المفتوحة والمتعددة الأشكال والأدوات على شعبنا الفلسطيني، ينعى المقاومين الأبطال، الشهداء: إبراهيم النابلسي وإسلام صبوح، وحسين جمال طه، الذين ارتقوا شهداء في مدينة نابلس خلال تصديهم ومقاومتهم لقوات الاحتلال الغازية للمدينة، ويتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين."

ودعا حزب الشعب إلى ضرورة تكثيف الجهود الوطنية الرسمية والشعبية من أجل تعزيز صمود شعبنا وحماية مناضليه وأبنائه وبناته كافة، ومواصلة التحرك السياسي والحقوقي على كل المستويات لتعرية جرائم الاحتلال، والتصدي موحدين وبكل السبل لجرائم هذا الاحتلال وعصابات مستوطنيه.

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار