الهباش: المشاهد الفاضحة للمستوطنات داخل الأقصى إهانة لمشاعر المسلمين ومقدساتهم
نشر في : 25 اغسطس, 2022 05:52 مساءً

رام الله-اعتبر قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، المشاهد الفاضحة للمستوطنات الإسرائيليات خلال اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى يفضح نوايا الاحتلال وقطعان المستوطنين من وراء هذه الاقتحامات اليومية للمسجد.

وأوضح الهباش في بيان صدر عنه، اليوم الخميس، أن هذا الفعل يمثل إهانة لمشاعر المسلمين ومقدساتهم، ضمن المخطط التهويدي الذي تسعى دولة الاحتلال لتنفيذه في منطقة الحرم القدسي الشريف عبر كي الوعي لدى الشعوب الإسلامية والعربية، تمهيدا للوصول إلى المرحلة الأخطر وهي التقسيم الزماني والمكاني للمسجد، وتخصيص أماكن دائمة داخل باحات المسجد الأقصى تتواجد فيه مليشيات المستوطنين بشكل دائم دون أي ممانعة من أحد.

وأكد أن هذه التصرفات القذرة المنافية للقواعد الإنسانية وقواعد القانون الدولي؛ والتي تشمل مبدأ الاقتحام وتدنيس قدسية المسجد الأقصى وما يتبعه من تصرفات همجية سواء بترتيل الأغاني أو أداء الطقوس التلمودية، وأخيرا ظهور الكاسيات العاريات من المستوطنات، ستزيد من حدة التوتر الموجود أصلا وييترتب عليها ردود فعل لا يمكن لأحد أن يتحكم بها أو بنتائجها.

وطالب قاضي القضاة، العقلاء من المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والعاجل لوقف هذه الاستفزازات ووقف الاقتحامات والاعتداءات اليومية التي تنفذها الجماعات اليهودية المتطرفة، وتشترك فيها كل مؤسسات دولة الاحتلال السياسية والأمنية والقضائية، والتي ترتقي لجريمة حرب مكتملة الأركان وإرهاب دولة منظم ضد أحد أقدس المساجد في العالم بعد الحرمين المكي والمدني.

ودعا الهباش، منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية للوقوف عند مسؤولياتهما ضد الانتهاكات المستمرة بحق المسجد الأقصى المبارك الذي هو جزء أساسي من العقيدة الإسلامية ووصية رسول الله -صلى عليه وسلم- للمسلمين من بعده، داعيا العرب والمسلمبن الخروج من حالة بيانات الشجب والاستنكار والانتقال لمربع الفعل على الأرض والتحرك بكافة الاتجاهات لوقف الحرب المعلنة من قبل دولة الاحتلال على الحرم القدسي الشريف، ومساندة إخوانهم الفلسطينيين ودعم صمودهم في مواجهة الاعتداءات والجرائم الإسرائيلية والتي يتصدى لها أبناء شعبنا بصدور عارية متسلحين بالإيمان والعقيدة والصبر.